الثلاثاء، يناير 11، 2011


صباح الخير والهنا والسعادة على كل المطحونين ألي في الشغل من الفجر ألي بيسمعونا في إذاعة الملوخية هنا، أعزائي مستخدمي الإنترنت: أرجو قبول فائق إعتذاري عن تأخر الدكتور سعيد ملوخية الزقازيقي عن تقديم خواطره يوم الأحد: وعلى رأي المثل: "بتر لايت ذان نيفر." ها هي خواطر هذا الأسبوع. إنجوي وفي انتظار ردود وآراء حضراتكم. خواطر إجتماعية – بطولة الدكتور سعيد ملوخية. المقدمة: د. سعيد ملوخية الزقازيقي شاب في منتصف الثلاثينات، طبيب، أخصائي بواسير ومسالك بولية وخلافُه. تعامُله مع مختلف أنواع إنتاج البشر وطبيعة كشفه الطبي المخصوص جعله يرى الإنسان من زاوية مختلفة عن العادي، جعلته يفكر في البشر والمجتمع البشري بوجه عام بطريقة جديدة. فبدأ يكتب بعض الخواطر عن بعض ما يلاحظة. أنتظرونا صباح كل أحد. الحلقة 7: فقرة من إحدى المحاضرات التي ألقاها الدكتور مؤخرا في مؤتمر علمي دولي: "إنهارده هنتكلم عن أنواع الوز. أه والله! أنواع الوز. 1. في وز بلدي، ودا مصري يتغذى على الروائح الكريهه ويتميز بلونه البني الغامق. 2. وفي وز عراقي ودا مصري بردو بس مقيم في الخارج، تعرفه من تفوقه في أنه بيكاكي كتير، لكن لونه باهت وأحيا يتحول إلى الشفاف وتقدر تشوف ألي وراه وهو واقف. الشيئ المشترك بين النوعين والذي يثبت علميا أنهم مصريين هو أنهم يتكاثرون بالإنقسام... الإنقسام على أنفسهم.

الاثنين، يناير 03، 2011

خواطر إجتماعية بطولة الدكتور سعيد ملوخية: الحلقة 6




خواطر إجتماعية – بطولة الدكتور سعيد ملوخية. المقدمة: د. سعيد ملوخية الزقازيقي شاب في منتصف الثلاثينات، طبيب، أخصائي بواسير ومسالك بولية وخلافُه. تعامُله مع مختلف أنواع إنتاج البشر وطبيعة كشفه الطبي المخصوص جعله يرى الإنسان من زاوية مختلفة عن العادي، جعلته يفكر في البشر والمجتمع البشري بوجه عام بطريقة جديدة. فبدأ يكتب بعض الخواطر عن بعض ما يلاحظة. أنتظرونا صباح كل أحد.


خواطر إجتماعية بطولة الدكتور سعيد ملوخية: الحلقة 6: نقول للي مش فاهمنا ونوضح فكرتنا: يا ناس إحنا مش مستخدمين الصليب دا إعتقادا فيه ولا اعتراضا عليه، دا موضوع تاني مش وقته ولا مكانه هنا، إحنا مستخدمينه هنا رمز لقطاع من المجتمع إحنا شايفين أننا لازم نؤاذره بعد الأحداث الأخيرة، يعني مثلا لما بتوع الدلتا يهاجموا بتوع الصعيد فا القاهريين يحطوا علم عليه برج القاهرة ماسك قفل مصدي مثلا رمزا لمساندهم للوجه القبلي يبقوا كفروا؟ أو مثلا بتوع العريش يعتقلوا بتوع بنها فالإسكندرانية يرفعوا أعلام عليها بحر بيغرق بلاص مٍش وبينقذ بلاص عسل يبقوا إنحرفوا دينيا؟!! الصليب ألي سعادتكم شايفينه دا إحنا مش مستخدمينه كمُعتقد ديني إحنا مستخدمينه كرمز إجتماعي إيديولوجي تاريخي. إرحمونا بقى. أيه رأيكم لما المشاكل ألي في حياتنا كلها تخلص وكله يبقى تمام نبقى نتناقش مع الإخوة المسيحين في الموضوع دا؟! أما دلوقتي لو سمحتم خلونا في المصيبة ألي إحنا فيها