الثلاثاء، نوفمبر 20، 2007

لؤلؤات حياتي







هذه التدوينة إهداء لكل من يحاول استجماع طاقة الأمل و الشجاعة في داخله ليعيش (هذا المشهد قصة حقيقية


لؤلؤات حياتي

جَلَسَت في أول الليل على كرسي ذي ذرع في غرفتها. أخفضت الإضاءة قليلا و أشعلت عود بخور هندي و ضغطت زر المُسجل لتبدأ أغنية "لا بويم". أخذت من على المكتب علبة قطيفة سوداء أنيقة عليها علامة إحدي الماركات الأصلية العالمية. فتحتها و أخرجت منها سوار مكون من فرعين ملضومين و فرع مقطوع من اللؤلؤ الأبيض البيضاوي المجعد يسمى "اللؤلؤ العضوض

جَلَسَت هناك على الكرسي في غرفتها و قد شاعت حولها و احتضنتها عن قرب رائحة البخور العميقة تتحرك في هواء ضبابي أبيض رقيق و صوت تشارلز أزنافور و موسيقى الكلمات الفرنسية و الأ نغام الجميلة للبيانو و التشللو في الأغنية يزيدون الضباب الخفيف حولها أُنس و عمق لا غنى عنهم. كانت كل الأشياء كل الأشياء؛ الموسيقى و العطر و الدخان و الوقت و الحياة تتحرك حولها على إيقاع انفاسها الهادئة. ابتسمت في رضا و هدوء و هي تخرج السوار من العلبة و تبدأ رحلتها مع نظم فرع اللؤلؤ القطوع

لقد حزنت كثيرا عندما انفرط السوار. قلت لنفسي وقتها "لقد ضاعت لؤلؤات حياتي، انفرطت و انفصلت عن بعضها و انتهى كل شيء." وضعت السوارفي علبته وقتها و تجمد فيه ما بقى من حياة. توقف عن التنفس وعشت بعدها أرتدي زينتي من الأحجار الأخرى و اتظاهر بأني أعيش

اليوم أشعر أن الوقت قد حان لأًخرج سوار اللؤلؤ من جديد لأصلحه و أعيد له الحياة. كيف أبدأ؟ أه!! هذه فكرة جيدة. سأعيد الثقة ثانية للخيط الحريري الأبيض. سأربطه من جديد. أعرف أنه قد قُطع من قبل و لكن من منا لم يقطعه الزمن والأيام على الأقل مرة في العمر؟! هذا طبيعي. هممم. أي من اللؤلؤات يجب أن أبدأ بها في نظم هذا الفرع؟ أولاً كم عدد هذه اللؤلؤات؟ و لماذا يجب أن أعرف؟ لماذا يجب أن نعد كل شيء؟ لماذا يجب أن نُحصي؟ لماذا يجب أن نحصر كل ما لدينا؟ ما فائدة أو أهمية ذلك؟ علي من نعد و نحسب و لماذا؟ لنُدين أنفسنا و نشعرها دائماً أنها مُقصرة في حق رعاية ما لديها؟ أم لنقارن لؤلؤاتنا بما عند غيرنا فنشعر أننا أقل غنى؟! لا لا، لن أعدهم. فقط سأجمع شتات لؤلؤات حياتي لأصلح الفرع و أعيد لسواري الحياة

بمن أبدأ؟ بلا تحيزات، بلا أولويات، بلا ترتيب. كل اللؤلؤات جميلة، كلها مهمة، كلها مِنّي كلها معا هي أنا. نعم سأبدأ بهذه الؤلؤة. هذه هي الفروسية، رياضة جميلة تربط الإنسان بالطبيعة و تُرقي الروح، سأعود إليها قريبا. وهذه اللؤلؤة صديقة قديمة لم أتصل بها منذ زمن، سأفعل وإن ردت علي ببرود. وهذه بعض القراءات التي بدأتها ولم أكملها. و هذه أمسيات موسيقية كان كسلي يمنعني منها. وهذه بعض الذكريات الحزينة التي طردتها من عقلي قبل أن تلتئم جراحها، سأسمح لنفسي أن أتذكرها من وقت لأخر و سأسمح لنفسي أن أبكي إذا غلبتني مشاعري، فأنا بشر و هذا طبيعي، بل حتى من حقي


و ظلت تلتقط حبة بعد حبة و سألت نفسها فجأة: "يا تُرى ماذا تقول كلمات هذه الأغنية الفرنسية الجميلة؟" لا أعرف، و ما أهمية هذا؟ المهم أنها جميلة و هذا يكفي، كل ما أعرفه أنها تتحدث عن شخص حزين كان جريء في الماضي ولم يعد كذلك. أما آن له أن يقاوم حزنه و انهزامه ليصلح سواره؟ ها أنا أقاوم انهزامي أمام الأيام لأصلح سواري. ها أنا أجمع لؤلؤات حياتي

هناك 17 تعليقًا:

west يقول...

بوست جميل جدا
يخبىء وراءه حكمه جميله ليتنا جميعا نستطيع ان نبضم الخيط المقطوع

حسن ارابيسك يقول...

مي
الحقيقة مش هاقدر أوفيكي حقك في البوست الجميل ده، أيه الشغل الحلو ده
أنا أعشق الكتابة بهذا الشكل وإعطاء الجو المحيط بالشخوص حقه في الوصف
خطفتيني بهدوء لأجد نفسي فجأة بين كل ما وصفتيه بدقة
فترجع بي ذاكرتي لظرف مشابه لي تقريبا كنت سأكتب عليه يوما ما فالتشابه كبير
جداً
nice story and lovely way of tellign it

Mai Mohamed Rizk يقول...

وست: كل منا يستطيع أن يلضم الخيط المقطوع. كل ما نحتاجه بعض الشجاعة و التصالح مع الذات.ربنا دايما يلهمنا الصواب. أهلا بيك، أنست و نوّرت

حسن: شكرا على تشجيعك الدائم ليّا. أنا هعتبر تعليقك دا وعد، و في انتظار البوست بتاعك أللي عن الظرف المشابه دا. يلّا متتأخرش و بلاش كسل

قارئ المدونات يقول...

فعلا بوست قيم
وموضوع محترم جداً لضمتيه بحب وبمقدرة لضمتي الحكمة بالعمل الأدبي في تناغم عقد اللؤلوء لفتني نظري لحاجه مهمه جدا في حياتنا
شكرا للعمل المميز

احمد ابوالسعود يقول...

عديت بالصدفة
لفت نظري اسم المدونة
لقيت كنز جميل الكل يقدر يمد ايده وياخد منه
شكرا على الهدية

Mai Mohamed Rizk يقول...

قارئ المدونات شكرا على تعليقك و تشجيعك الكريم. أهلا بيك دايما.

أحمد أبو السعود:أحرجتني جدا برقة تعليقك، مش عارفة أقول أية. شكرا و رب صدفة خير من ألف ميعاد. :) شرفت

محمد العدوي يقول...

:)

هادئة . وجميلة
كل الود

حسن ارابيسك يقول...

أحببت أن أكون أول واحد في البلوجرية يسُسمعك ..كل سنة وانتي طيبة وبخير..بمناسبة العيد الأضحى المبارك
حسن

Mai Mohamed Rizk يقول...

و أنت و كل أصدقائنا المدونين بالصحة و السلامة إن شاء الله يا حسن. شكرا على المعايدة المبكرة. أنت فعلا أول مدون يعيد عليا. أنت دايما كده صاحب فضل. :) بمناسبة العيد بقى، فين العدية؟

حسن ارابيسك يقول...

مي
الفضل وحده لله سبحانه وتعالى

بخصوص العيدية فتلك عيديتي المتواضعة

تعودي عليكي الايـام بخيــر يا.. مي
وبين كفوفـك خـير ينزل مابينهم.. مي
وقلبــك العمران يملىَ الليـالي...ضي
وكلامك الصـادق جوه العيــون....حي
والكل ليكي حابـب والكل ليكي.. خي
وطيبتـك بين النـاس تفضـل مالها. زي
ودكتـــوراه تاخديها وهي أحلى..شئ
وفـارس ابن حــلال بـكره ليـكي. جي

انتي بقا فين عيديتك
لن اتازل عنها ما حييت
وياترى هاتصلي العيد فين
وكل سنة وانتي طيبة وربنا يتقبل منك..آمين

west يقول...

كل سنه وانتى طيبه وبالف خير وربنا يحقق لكى كل ما تتمنى

محمد العدوي يقول...

طب نقول كل سنة وانت طيبة فين
مفيش شات بوكس ..
كل عام أنت بخير


كل الود

حسن ارابيسك يقول...

مش عارف ليه انتي مختفيه عننا
لو عشان تتهربي من العيدية اللي راحت عليا مش مشكلة ياست الكل انا متنازل عنها
بس المهم نطمئن عليكي

Mai Mohamed Rizk يقول...

هاهاها!! والله يا حسن ماهربت. أنا بس سافرت اسكندرية في العيد. واتشغلت بعدها في قراءة رواية فاشلة و سخيفة كده و بدأت في قراءة كتاب رُفيع كده بتاغ د. زكي نجيب محمود. دا جانب أكل العيش طبعا :) يعني مجرد انشغال مش أكثر و عيديتك محفوظة إن شاء الله. كل سنة و أنت طيب

مهندس الرومانسيه يقول...

يااااااااااا على الروعه والجمال والتشبيه كأنك تريدى ان تقولى ان حياتنا كالعقد ممكن ان ينفرط حياته ولكن نستطيع ان نتدراك الموقف ونعيد الينا الحياه مره اخرى ونعيد الينا روحنا المسلوبه اللللللللله على احاسيسك بصراحه فى منتهى الروعه ربنا يخليكى يارب بس الانسان بيكون محتاج قوه واعتقد اللى بيدهاله ايمانه بالله وصديق او حبيب
ارجو انكم تزورونى وتقولولى رايكم

شعور حواجب التنين يقول...

اهم شيء بالموضوع عندما اشعلتي البخور الهندي

Mai Mohamed Rizk يقول...

Mohaned elromanseya, Ahlan bik.. sharraf elmodawana.

Tennin, Ahlan ya fandem.. wa di 3elbet bokhur hendi men elmodawana la qorra2 elmodawana hedeya. :D