الخميس، نوفمبر 16، 2006

الحديقة و الأيام



الحديقة و الأيام

و تركتني الأيام
و رَحَلَتَ مع الأيام
و ظللت وحدي بلا أيام
تركتني أيام الماضي.. و مضت
و تركتني أيام الحاضر.. و ذابت
و تركتني أيام المستقبل
و سافرت إلى المستقبل
كل الأيام تركتني
و أنا الآن أجد نفسي
وحيدة.. في حديقة
فيها زهور و أشجار و ألوان
لكن ليست فيها أيام
و أنا في وسط الحديقة الكبيرة.. صغيرة
و ليس معي أيام
ماذا أفعل بحديقة غابت عنها الأيام؟
و في غياب الأيام.. كل الأيام
الماضي و الحاضر و الأحلام
تتوقف الأرض عن الدوران

هناك 3 تعليقات:

maged stephen يقول...

أتمنى ان تزداد جناحاكى قوة لتواصل التحليق ولكن ليس بمفردك

Pink Panther يقول...

شكرا جزيلا يا ماجد! أهلا بيك

حسن ارابيسك يقول...

عاوز أعقب بس خايف تزعلي عشان إنتِ بتزعلي وعاوز قبل ما أعقب أعرف منك مفهوم الحديقه عند الشاعره كذلك مفهوم الأيام