الأحد، ديسمبر 26، 2010

خواطر إجتماعية – بطولة الدكتور سعيد ملوخية - الحلقة الخامسة

صباح جميل وأسبوع عمل سعيد على كل أصدقاءنا هنا وهناك وفي كل أرجاء المعمورة (بالإسكندرية والمحافظات)،

كالعادة عند خضراتكم المقدمة وخلفية الموضوع للناس ألي أول مرة يشرفوني بقرائتهم للخواطر الأسبوعية الفكاهيه بتاعتي، وبعدين الحلقة الجديدة بتاعت الأسبوع دا. أرجو أن تلقى إعجابكم. في انتظار تعليقاتكم.

خواطر إجتماعية – بطولة الدكتور سعيد ملوخية. المقدمة: د. سعيد ملوخية الزقازيقي شاب في منتصف الثلاثينات، طبيب، أخصائي بواسير ومسالك بولية وخلافُه. تعامُله مع مختلف أنواع إنتاج البشر وطبيعة كشفه الطبي المخصوص جعله يرى الإنسان من زاوية مختلفة عن العادي، جعلته يفكر في البشر والمجتمع البشري بوجه عام بطريقة جديدة. فبدأ يكتب بعض الخواطر عن بعض ما يلاحظة. أنتظرونا صباح كل أحد.


خواطر د. سعيد ملوخية 5: د. سعيد للحج البتنوني وهم يشربون الشاي ساعة العصاري وسط محصول اللبان المزروع مؤخرا في أرض الدكتور: "والله يا حج أحوال الإعلام تغُم، سايبين القضايا العربية المهمة زي خلاف هيفاء وهبي وديانا حداد وعمالين يعملوا مسابقات هبله وأين تقع قناة ستاكيوس؟ في ستاكيوس ولا غانا ولا أزريبايجان ومش عارف أيه!! تليفون الدكتور يرن، المتصل: ألو، الد. سعد مخلول؟ د.: الدكتور سعيد ملوخية يا فندم. المتصل: أه! أسف! ألف مبروك، إحنا دخلناك معانا مسابقة الغسيل وكسبت معانا... مايوه!!!

الاثنين، ديسمبر 13، 2010

خواطر د. سعيد ملوخية الحلقة 3

خواطر إجتماعية – بطولة الدكتور سعيد ملوخية. المقدمة: د. سعيد ملوخية الزقازيقي شاب في منتصف الثلاثينات، طبيب، أخصائي بواسير ومسالك بولية وخلافُه. تعامُله مع مختلف أنواع إنتاج البشر وطبيعة كشفه الطبي المخصوص جعله يرى الإنسان من زاوية مختلفة عن العادي، جعلته يفكر في البشر والمجتمع البشري بوجه عام بطريقة جديدة. فبدأ يكتب بعض الخواطر عن بعض ما يلاحظه.

خواطر د. سعيد ملوخية الحلقة 3: يعتذر الدكتور عن تقديم خواطره الأسبوع الماضي والحالي حيث أنه يعاني من حالة إحباط وإكتئاب حادة. حدث هذا بعد أن أخبره هاتفيا الحج البتنوني أن محصول الأساتيك والبرايات المزروع بأرضه في شمال الدلتا "قد بار وعفن من الركنة." ذلك لأن الصين أرسلت شحنة أساتيك غنية بفيتامين سي أقبل أطفال المدارس على أكلها وشحنة برايات حادة الأمواس أقبل عليها طلاب الثانوي لإستعمالها في خناقات الشوارع.